في تصنيف الأديان والمعتقدات بواسطة
الخليفة علي بن ابي طالب وسارق اللجام
وقف أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(رضي الله عنه) بقرية أثناء سفره
فبحث عن مكان يربط فيه ناقته ولكنه لم يجد




فسأل رجل من القرية ليمسك ناقته إلى حين أن يصلي في المسجد
فوافق الرجل فأعطاه رضي الله عنه اللجام ودخل المسجد
عندما انتهى من الصلاة وهو خارج من المسجد

اخرج درهمين من جيبه ليعطيها للرجل جزاء لما فعله
ولكنه لم يجد الرجل ووجد الناقة

ولكن لم يجد لجامها
فكيف يمسك الناقة بدون لجام؟؟
فذهب إلى السوق ...
وفي أثناء تجواله وجد لجامه!!



فسأل رضي الله عنه البائع: من أين لك هذا! اللجام؟؟
فقال البائع: باعنيه رجل الساعة..(أي باعني رجل للتو)
فسأله: وبكم باعك؟؟
قال: درهمين!!



قال رضي الله عنه : سبحان الله!!
أردت أن أعطيها له حلالاً، فأبى إلا أن يأخذها
حراماً ويسأله الله عنها


يا أبن آدم ..
رزقك مكتوب لك..لن تأخذ اقل منه ولا أكثر منه

يا أبن آدم..
رزقك مكتوب لك..ولو كان في جوف الأرض سيأتيك
فلا تستعجله بالحرام

يا أبن آدم..
إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق..
ولم يضمن لك الجنة فلا تقصر

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
رضي الله عنه وعن الصحابة اجمعين
بواسطة
☆:ممتازة هذه القصة القصة الصغيرو لها معني كبير...:☆
☆:تتحياتي على مانشرت يا غزال:☆
مرحبًا بك في موقع المعرفة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...