بواسطة
كيف أزيد من معدل "الدوبامين" بشكل طبيعي بدون شرب أدوية وماشابه

4 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
تناول الأطعمة الغنية بالتايروسين. يحتاج جسمك للتايروسين لإنتاج الدوبامين -- يتحوّل التايروسين بعد عدة عمليات داخل الجسم إلى الدوبامين الذي يُشعرك بالسعادة. تساعد الأطعمة التالية أيضًا الجسم على إنتاج الدوبامين: الجوز، والأفوكادو، والموز، ومشتقات الحليب منخفضة الدسم، واللحوم الحمراء والطيور، والفاصولياء، والسمسم، وبذور اليقطين.[٢] يمكنك الحصول على الدوبامين أيضًا من منتجات فول الصويا (كالتوفو وما إلى ذلك)، والأسماك، ومشتقات الحليب، واللحوم.[٢] اعلم أيضًا أن مشتقات الحليب واللحوم تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والدهون، لذا فإنه يتوجّب عليك التزام الحذر ومراقبة استهلاكك من السعرات الحرارية في هذا النظام الغذائي الذي يمد جسمك بالدوبامين.

زد من كمية مضادات الأكسدة التي تتناولها. يمكن أكسدة الدوبامين بسهولة، وقد تقلل مضادات الأكسدة من ضرر أكسدة خلايا المخ التي تفرز الدوبامين. معظم الفواكه والخصراوات غنية بمضادات الأكسدة، بما في ذلك:
Beta-carotene و carotenoids: الخضراوات، والفواكه والخضراوات البرتقالية، والهليون، والبروكولي، والبنجر.
فيتامين C: الفلفل، والبرتقال، والفراولة، وتباع الشمس، والملفوف.
فيتامين E: المكسرات، وبذور تباع الشمس، والخضراوات، والبروكولي، والجزر.
من خلال تغيّرات حياتية:

تمرّن بانتظام. تؤدّي التمارين الرياضية إلى زيادة مستويات الكالسيوم بالدم مما يؤدّي إلى تحفيز إفراز الدوبامين وامتصاصه في الدماغ. جرّب المشي، أو السباحة، أو الهرولة لمدة 30-60 دقيقة لتعزيز مستويات الدوبامين بالجسم.
تؤدّي التمارين الرياضية أيضًا إلى زيادة مستوى الإندورفين. يؤدّي الضحك من القلب أو تحرّك العضلات إلى زيادة الإندورفين، ويؤدّي ذلك إلى نشوة مشابهة لنشوة الدوبامين. قد تكون زيادة معدلات الإندورفين خطيرة، إلا إن كنت تمر بتجربة تزيد مستوى الإندورفين بشكل طبيعي، حيث أن الإندورفين مثبّط للألم.

احصل على قدرٍ كافٍ من النوم. إن النوم أحد أفضل الطرق للشعور بالطاقة والاستعداد لمواجهة اليوم. يرتبط الدوبامين بشعورك باليقظة، لذا احصل على 7-8 ساعات من النوم ليلًا لتشعر باليقظة.
يمكن ألا تحصل على النوم إطلاقًا أيضًا! إن كان هدفك هو زيادة مستويات الدوبامين فقط وليس الحصول على شعورٍ جيد، فإن مستويات الدوبامين ترتفع بشدة عند الحرمان من النوم. ستشعر بالإرهاق، والتعب، والانزعاج، إلا أن مستويات الدوبامين سترتفع بشكل كبير.
حقّق هدفًا جديدًا. يتعلّق الدوبامين بالشعور بالمتعة، فهو أحد المواد الكيميائية الباعثة للذة بالتأكيد. لحس الحظ، كل ما عليك فعله هو تدريب عقلك. سواءً أكان هدفك هو الحصول على الحلوى من المتجر في وقتها أو الحصول على درجة الدكتوراه، فإن الوصول إلى هدفٍ جديد سيحفّز مراكز الاستمتاع في الدماغ بالتأكيد.
بواسطة
هل سمعتي البريطانيين
قسم اعشق لهجتون
دو يو لوف مي
مثل اسم مي بالعربي
بواسطة
هل تعاني من الاكتئاب ؟
بواسطة
هههههههههههههه قسما إنك خطيرة ماارررة مررة
صحيح
مرحبًا بك في موقع المعرفة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...