بواسطة
كان سهيل بن عمرو ، على سفر هو وزوجته..

وفي أثناء الطريق اعترضهم قطاع الطرق ..
وأخذوا كل ما معهم من مال وطعام ..

وجلس اللصوص يأكلون ما حصلوا عليه من طعام وزاد ..
فانتبه سهيل بن عمرو .. أن قائد اللصوص لا
يشاركهم الأكل !!
فسأله .. لماذا لا تأكل معهم ؟!
فرد عليه : إني صائم !!
فدهش سهيل فقال له : تسرق و تصوم !!

قال له : إني أترك بابا بيني وبين الله لعلي أن
أدخل منه يوما ما .
وبعدها بعام أو عامين .. رآه سهيل في الحج عند الكعبة .. وقد أصبح زاهدا .. عابدا .
فنظر إليه وعرفه .. فقال له : أو علمت .. من ترك بينه وبين الله بابا .. دخل منه يوما ما .

إياك أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عزوجل حتى ولو كنت عاصيا .
وتقترف معاصي كثيرة ، عسى أن يكون لك باب واحد يفتح لك أبواب ڳثيره .

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
درر يا خالتو .....درر و الله
بواسطة
رااائع
مرحبًا بك في موقع المعرفة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...